الأخبارثقافةمنوعات

وزارة الثقافة تحيي الذكرى 17 لوفاة “لابرانتي”

أحيت وزارة الثقافة والفنون، الإثنين، الذكرى السابعة عشر لوفاة الفنان القدير يحي بن مبروك صاحب شخصية “لابرانتي” المشهورة.

وكتبت الوزارة منشورا على صفحتها الرسمية، جاء فيه: “سجل الراحل “يحي بن مبروك” مشاركته في عديد التظاهرات والفعاليات الفنية داخل الجزائر وخارجها، من أهمها مهرجان المنستير بتونس على مدار ثلاث دورات متتالية من خلال مسرحيات “حسان طيرو”، “الغولة” و”غرفتان ومطبخ” وذلك منذ عام 1964”.

وأضافت: “تعتبر شخصية “لابرانتي” من أبرز الأدوار التي قدمها الراحل يحيى بن مبروك في السينما الجزائرية والتي أدى من خلالها دور مساعد المفتش الطاهر رفقة زميله الراحل “حاج عبد الرحمان” الذي وافته المنية في الخامس أكتوبر عام 1981، ما أدى إلى ابتعاد يحي بن مبروك عن المجال خاصة بعد وفاة رفيق دربه الذي بدأ معه مشوارا سينمائيا صاخبا منذ عام 1968، حيث كوّن الفنانان ثنائيا ناجحا في عديد الأفلام على غرار “هروب المفتش الطاهر”، “المسهول”، “عطلة المفتش الطاهر”، “القط” وغيرها.

وحسب المنشور: “شكلت سنة 1990 تاريخ عودة الراحل يحي بن مبروك إلى الساحة الفنية من خلال الفيلم الفكاهي “الطاكسي المخفي” للمخرج بن اعمر بختي، ليدخل بعدها في مرحلة الصراع مع المرض التي أجبرته على الظهور المحتشم في مختلف الأعمال قبل أن توافيه المنية في 11 أكتوبر 2004 بأحد مستشفيات العاصمة”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى