الأخبارثقافةمنوعات

مونية بن فغول: لو كان الوشم حلالا لما تركت مكانا في جسمي فارغا!

مرة أخرى أثارت الممثلة مونية بن فغول، جدلا واسعا على منصات التواصل الاجتماعي بوضع الوشم باستعمال تطبيق الفلتر.

ونشرت مونية بن فغول فيديو عبر حسابها على موقع الانستغرام، تظهر فيه جد سعيدة بوضعها وشم باستعمال تطبيق الفلتر.

وسألها أحد متابعيها أنه وفي حال كان الوشم حلال هل تضعينه؟ فجاءت إجابتها صادمة وهي فرحة للغاية بالإجابة قائلة: “لو كان التاتواج حلالا لما تركت مكانا في جسمي فارغا”.

وقالت إن الرسوم التي تفضل طبعها على جسمها وشم “الخامسة” أي يد على ظهرها، كما تحب رسم وشم إسم أمها مع الكثير من تواريخ الميلاد… إلخ.

واستنكر رواد مواقع التواصل الاجتماعي، الخرجة الأخيرة لمونية بن فغول، معتبرين إياها سخرية لأنها تفرق بين الحلال والحرام والارجح لها ان تستر نفسها.

وعادة ما تثير الفنانة مونية بن فغول، جدلا واسعا بسبب تصريحاتها عبر الانستغرام، حيث هاجمت الرجال الجزائريين في أحد خرجاتها معتبرة إياهم بالمكبوتين، وفي تصريح آخر قالت إنها لن تتزوج من جزائري مهما كان!

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى