الصورميلتميديا

أوبر الفضاء.. كيف سيسافر البشر إلى القمر؟

قد تشبه إلى حد كبير عربة الأطفال العملاقة، لكن هذه المركبة القمرية الغريبة المظهر هي في الواقع نموذج أولي جديد لنقل رواد الفضاء عبر سطح القمر في العقود القادمة.
شركة Venturi Astrolab الناشئة في مجال الطيران، صممت مركبة قمرية قادرة على الانحناء ورفع الحمولات من تربة القمر، قبل حملها تحت بطنها وإيداع الشحنة في الموقع المطلوب.
وبحسب موقع Astrolab’s website المختص بالابتكارات الفضائية، فإن المركبة القمرية مصممة خصيصاً للتعامل مع تضاريس القمر ويمكن استخدامها يوماً ما لنقل البشر حول المريخ.
وقالت الشركة في بيان لها، إنها تريد مساعدة وكالة ناسا والشركات التجارية في تأسيس وجود طويل الأمد على القمر، لكنها لم تكشف عن تكلفة المركبة الجوالة.
العربة الجوالة، يطلق عليها اسم FLEX ويمكن التحكم بها عن بعد، والمناورة بشكل شبه ذاتي، بل ويمكن تعديلها لتشمل واجهة طاقم بحيث يمكن لرواد الفضاء الركوب على متنها أثناء قيادتها عبر سطح القمر.
وتم العمل على المركبة القمرية من قبل فريق من رواد صناعة المركبات الكوكبية وخبراء الروبوتات في الولايات المتحدة الأمريكية.
وقال جاريت ماثيوز، المؤسس والرئيس التنفيذي للشركة «لكي تعيش البشرية حقاً وتعمل بطريقة مستدامة بعيداً عن الأرض، هناك حاجة إلى وجود شبكة نقل فعالة واقتصادية على طول الطريق من منصة الإطلاق إلى المستوطنات البشرية».
وتسعى ناسا حالياً إلى وضع أول امرأة والرجل التالي على سطح القمر في وقت لاحق من هذا العقد، بعدما كان مخططاً لإطلاق تلك البعثة في الفترة بين عامي ٢٠٢٤ و٢٠٢٥.
وفي الوقت ذاته، يعمل رواد الأعمال الملياردير إيلون ماسك وجيف بيزوس على تطوير مركبات هبوط لنقل الأشخاص إلى سطح القمر من خلال شركتيهما سبيس إكس وبلو أوريجين، بالإضافة إلى النظر في إمكانية القيام بمهام أطول إلى المريخ.
وفي العام الماضي، أطلقت وكالة ناسا دعوة للشركات للتوصل إلى تصميمات لـ«مركبة التضاريس القمرية» Artemis التي يمكن أن تحمل رواد فضاء للقمر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى