صحة

البروفيسور مصطفى خياطي: يجب إنشاء المجلس الأعلى للصحة

دعا رئيس الهيئة الوطنية لتطوير وترقية الصحة، مصطفى خياطي، إلى ضرورة إنشاء المجلس الأعلى للصحة، الذي يعد هيئة علمية طبية تساعد المسؤولين على التفكير في الحلول لكل المشاكل والاستشراف لكل الأمراض والأوبئة مستقبلا.

وأكد البروفيسور خياطي، خلال تصريحه لإذاعة سطيف، أن جائحة كورونا أثرت على المنظومة الصحية بشكل كبير، إلا أنها صمدت بفضل كثير من المتدخلين في القطاع.

وأوضح خياطي، أن المنظومة الصحية في الجزائر عانت كثيرا، مشيرا إلى أن أول من تحدث عن ذلك هو رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، الذي أطلق العديد من المشاريع المهمة في القطاع.

ويرى المتحدث ذاته، أن أول التحديات المستعجلة لإصلاح المنظومة الصحية بعد الكوفيد 19، هو إطلاق مشروع رقمنة القطاع والملف الصحي والشبكة بين مختلف الهياكل الصحية.

داعيا إلى ضرورة دعم وتطوير القطاع الخاص الذي لا يمثل حاليا إلا %3 من المنظومة، وهذا قليل بهدف استيعاب كل الأطر التي يتم تكوينها، خاصة في الهضاب والجنوب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى