الأخبارالجزائرية

توقيف 3 تجار مخدرات مغاربة على الحدود مع الجزائر

أوقفت عناصر الجيش الوطني الشعبي بالتنسيق مع المصالح الأمنية 14 تاجر مخدرات على الحدود الغربية للجزائر 3 منهم من جنسية مغربية.

وحسب بيان لوزارة الدفاع الوطني فقد أوقفت مفارز مشتركة للجيش الوطني الشعبي، بالتنسيق مع مختلف مصالح الأمن، بإقليمي الناحيتين العسكريتين الثانية والثالثة، 14 تاجر مخدرات منهم 3 من جنسية مغربية وهذا خلال الفترة الممتدة من 18 إلى 24 ماي 2022.

كما أحبطت المصالح ذاتها محاولات إدخال كميات ضخمة من المخدرات عبر الحدود مع المغرب، تُقدر بـ 11 قنطار و13 كيلوغرام من الكيف المعالج، في حين تم توقيف 42 تاجر مخدرات آخرين وضبط 164 كيلوغرام من نفس المادة و260074 قرصا مهلوسا خلال عمليات مختلفة عبر النواحي العسكرية الأخرى.

وفي إطار مكافحة الإرهاب، أوقفت مفارز للجيش الوطني الشعبي 4 عناصر دعم للجماعات الإرهابية في عمليات منفصلة عبر التراب الوطني، في حين كشفت ودمرت مفرزة أخرى مخبأ 1 للجماعات الإرهابية وقنبلتين 2 تقليدتي الصنع وكمية من الذخيرة وأغراض أخرى بكل من البليدة والبويرة.

من جهة أخرى وبكل من تمنراست وبرج باجي مختار وعين ڤزام وجانت وتندوف، أوقفت مفارز للجيش الوطني الشعبي، 120 شخصا وضبطت 15 مركبة و88 مولدا كهربائيا و60 مطرقة ضغط وكميات من المتفجرات ومعدات تفجير وتجهيزات أخرى تستعمل في عمليات التنقيب غير المشروع عن الذهب، في حين تم توقيف 3 أشخاص وضبط 7 بنادق صيد و38 قنطار من مادة التبغ، وهذا بكل من الوادي وبسكرة وباتنة وسطيف. كما أحبط حراس الحدود محاولات تهريب كميات كبيرة من الوقود تُقدر بـ 14772 لتر بكل من تبسة والطارف وسوق أهراس.

في سياق آخر، أحبط حراس السواحل محاولات هجرة غير شرعية بسواحلنا الوطنية وأنقذوا 64 شخصا كانوا على متن قوارب تقليدية الصنع، فيما تم توقيف 440 مهاجرا غير شرعي من جنسيات مختلفة عبر التراب الوطني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى