الأخبارالجزائرية

الرئيس تبون يشرع في محادثات مع نظيره الإيطالي في روما

استقبل الرئيس الإيطالي سيرجيو ماتاريلا، اليوم الخميس، رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، في القصر الجمهوري بروما.

وجرت مراسم الاستقبال الرسمي للرئيس تبون بالقصر الرئاسي “كورينالي” وفقا للأعراف والتقاليد الإيطالية، حيث  تم الاستماع للنشيدين الوطنيين للبلدين واستعراض فرقة من الحرس الوطني الجمهوري الإيطالي التي أدت له التحية الشرفية.

بعدها صافح رئيس الجمهورية مستقبليه من كبار المسؤولين الإيطاليين وأخذ صورة تذكارية مع نظيره الإيطالي.

وإلتقى رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، الأربعاء، ممثلين عن الجالية الجزائرية المقيمة بإيطاليا، وذلك في إطار زيارة الدولة التي يقوم بها لهذا البلد بدعوة من نظيره الايطالي، سيرجيو ماتاريلا.

أكد رئيس الجمهورية أن برمجة هذا اللقاء مع الجالية في مستهل زيارته جاء حرصا منه على الاستماع لانشغالات أفرادها وتطلعاتهم، وتأكيدا على أهمية إشراكهم في المسار التنموي والاقتصادي الذي تشهده البلاد.

وأشاد بالمناسبة بالمواقف التاريخية المشرفة لإيطاليا تجاه الجزائر، لاسيما خلال ثورة التحرير، مستذكرا دعم انريكو ماتيي الذي وصفه بالصديق “فوق العادة”.

وأضاف أن العلاقات التي تجمع الجزائر بإيطاليا متينة ومن أقوى العلاقات العربية-الأوروبية في منطقة الحوض المتوسط.

من جهتهم، ثمن ممثلو الجالية الوطنية بإيطاليا تنظيم هذا اللقاء الذي يعد تقليدا سنه رئيس الجمهورية خلال زياراته إلى الخارج، مما يسمح بالتبادل مع أفراد الجالية حول انشغالاتهم والاستماع لاقتراحاتهم.

وسمح اللقاء لممثلي الجالية الوطنية بإيطاليا بطرح جملة من الانشغالات تتعلق بفتح مدارس لتعليم اللغة العربية، تسهيل النقل البحري والجوي نحو الجزائر، التبادلات بين الجامعات ومراكز البحث، والاستثمار.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى