الأخبارالعالم

بوتين ومستشار النمسا يبحثان الأمن الغذائي وسلامة الملاحة البحرية

بحث الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، في اتصال هاتفي مع المستشار النمساوي كارل نهامر، وقدم له تقييما للوضع بسياق العملية الخاصة في أوكرانيا وسلامة الملاحة في بحر آزوف والبحر الأسود.

ولفت بوتين خلال المحادثة انتباه المستشار النمساوي إلى حقيقة أن كييف يجب أن تطهر الموانئ في أسرع وقت ممكن من أجل المرور الحر للسفن المحتجزة، حسبما ذكرت الخدمة الصحفية للكرملين.

ووفقا لبيان أصدره الكرملين: “بناء على طلب المستشار الاتحادي للنمسا، قدم رئيس روسيا تقييما للوضع في سياق العملية العسكرية الخاصة الجارية لحماية دونباس، وأبلغ عن العمل لضمان سلامة الملاحة في مياه آزوف. والبحر الأسود “.

وأكد الرئيس الروسي للمستشار النمساوي أن كييف خربت عملية التفاوض بين ممثلي روسيا وأوكرانيا.

وأشار البيان إلى أن الزعيمين ناقشنا الأمن الغذائي، حيث لفت بوتين الانتباه إلى أن “محاولات إلقاء اللوم على روسيا بسبب صعوبات الإمدادات لا أساس لها من الصحة”، وشرح أسباب هذه المشاكل التي نشأت، من بين أمور أخرى، بسبب العقوبات المفروضة على روسيا.

كما تم التأكيد مجددا على التزام روسيا بالالتزامات التعاقدية بشأن إمدادات الغاز إلى النمسا.

وصف المستشار النمساوي، كارل نهامر، محادثته الهاتفية الأخيرة مع الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، حول الوضع في أوكرانيا بأنها مكثفة وجدية للغاية.

 

وقال نهامر للصحفيين في فيينا بعد الاتصال الهاتفي مع بوتين: “هذه المحادثة كسابقتها كانت مكثفة جدا وجدية للغاية.”

وأضاف نهامر أنه خلال المحادثة حول الوضع في أوكرانيا، أكد له بوتين استعداده للسماح بالتصدير عبر الموانئ البحرية. بالإضافة إلى ذلك، أكد الرئيس الروسي مجددا التزامه بعقود إمدادات الغاز إلى النمسا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى